Wednesday, May 7, 2014

أفقد الذاكرة وأهرب.




لما لا أكتب إلا في حالاتي النفسية السيئة؟ لما لا أكتب عندما أشعر بالسعادة؟ لما أصر على تخليد لحظات الحزن و المعاناة والألم؟ سؤال سيظل يؤرقني لسنين طويلة.

لاحظت على المدة السنين الماضية أنني لا أكتب حقاً إلا عندما أمر بمشكلة ما، تجعلني في حالة سيئة نفسياً، وعادة كتاباتي تكون مستوحاة من تالك الحالة بطبيعة الحال. بينما عندما أكون سعيدة لا أقرب الكتابة إلا نادراً ولا تندفع الكلمات من يداي إندفاعاً، كما هو الحال عندما أكون في تلك الحالة المزرية.

كفاية كتابة بالفصحى!

الحالة مش حلوة يا ليلى. الحالة مش تمام. أنا عندي إستعداد أعمل حاجتين اتنين في الدنيا ومش عايزة غيرهم، أفقد الذاكرة وأهرب، بس خايفة من الفقدان. خايفة أفتقد حاجات انا مش فاكراها، وده أسوأ بكتير من أنك تفتقد حاجة وأنت عارف أنت مفتقد ايه. خايفة من الوحدة اللي انا بسعى ليها طول الوقت. خايفة من الحرية اللي بحلم بيها على طول. خايفة من فقدان الناس اللي ببعد نفسي عنهم عشان متعلقش بيهم، وخايفة اني اتعلق بالناس اللي انا بالفعل اتعلقت بيهم، وكل يوم بحضر نفسي لأسوأ سيناريو ممكن يحصل وفقدان أغلى ناس في حياتي، عشان لما يحصل ده متكونش الصدمة كبيرة عليا.

عايزة أرقص. عايزة تاخدني من ايدي من وسط الناس ونرقص سلو. واحنا بنرقص تقولي ان كل الحاجات اللي بفكر فيها دي غباء وانها مش هتحصل وان الناس الحلوين were born to stay حتى لو في قلوبنا وبس. تقولي كلام انا سمعته كتير بس منك هصدقه. هتمسك ايدي وعينك هتكون عليا، وهصدق. هصدق أن الجنيات موجودة، وأن السحر موجود، وأنك موجود. هصدق أني أقدر أسافر وألاقي وطن، وهصدق ان مهما بعدت عن الناس قلبي مش هيوجعني عشان بيوحشوني، وهصدق أن المسافات دي أسخف حاجة اخترعتها البشرية، وأن مش الأصوات ولا الأحضان اللي لازم تتعباً في زجاجات، لا ده البشر نفسهم.

وعايزة في أخر اليوم أكون مطمنة، لا لشئ. مجرد مطمنة. مرتاحة. دماغي فاضية من أي حاجة. وكأن كان في checklist  وأنا عملت أخر صح فيها بأني قعدت مكاني وأنا مطمنة. مش عارفة إيه اللي هيطمني، بس أنا متأكدة أنه لسة مجاش. أنا مستنياه. 

5 comments:

  1. أنا مستنيه برضه يا رودي :(

    مش عارف هل من الذوق اقول تدوينة حلوة رغم اني عارف انها نابعة من ألم؟
    لكن رغم الوجع كنت اود قراءة شيء لك من مدة
    عساك ان تجدي الجنة التي تريديها :)

    ReplyDelete
  2. هتفرج لازم هتفرج أصل لو مش هتفرج يبقى قيمة ألامل أية؟..وفرحة تعوض كل اللى فات..!

    ReplyDelete
  3. جميل يا رضوى!
    نعم، نحن نكتب أكثر عندما نتألم،
    ولا نجيد كتابة أفراحنا !!


    لماذا .؟

    لا أعلم ربما هو ما توارثناه عنهم من البكاء على الأطلال !!

    ReplyDelete

  4. شركة تنظيف منازل بالجبيل افضل شركة خدمات منزلية بالجبيل نظافة شاملة مع التعقيم والتلميع وابادة الحشرات شركة تنظيف بالجبيل شركة المثالية هي افضل شركة نظافة بالجبيل والمنطقة الشرقية تقدم لعملائها افضل جودة وارخص الاسعار بالاضافة الي تقديم الخدمات من خلال عمالة مدربة وذات خبرة كبيرة بمجالات التنظيف ومكافحة الحشرات , فلا تتردد في الاتصال بشركة تنظيف بالجبيل للحصول علي كل ما هو مميز ولضمان الحصول علي منزل امن نظيف راقي خالي من المواد الضارة والميكروبات

    شركة تنظيف منازل بالجبيل
    شركة تنظيف بالجبيل

    ReplyDelete